فصل الألوان

تقدم شركة أبوللو برنت ميديا عمليات فصل الألوان (أي فرز التصميمات المراد طباعتها إلى أربع ألوان أساسية وهي (الازرق – الاحمر – الأصفر – الأسود) وإنتاج الأفلام كاملة المونتاج لعملاءها .

حيث يتم ذلك على مراحل متتالية

المرحلة الأولى: التأكيد على وجود كل مما يلي في الملف الرقمي :

  • وجود جميع التفاصيل الإنتاجية التى يحتاجها أمر الشغل .
  • تحديد عدد ألوان المحتوى الطباعي .
  • تحديد نوعية ألوان المحتوى الطباعي : CMYK أساسية / أو ألوان خاصة .
  • تحديد إتساع وخصائص المدى اللوني بملف المحتوى الطباعي الرقمي .
  • مراجعة ما إذا كانت هناك إضافة لألوان إضافية ينبغى زيادتها وإخراجها فيلمياً. ونفس الحال مع أي ألوان يراد حذفها وتجاهل فصلها رقميا من ملف المحتوى الطباعي .
  • إنتاج الملفات الرقمية لألوان الفصل اللوني مع التأكيد على الخصائص المطلوبة فى الملف الطباعي الأصلي لكل لون .

المرحلة الثانية : معالج الصور الشبكية  Raster Image Processor (RIP)

تعتبر لغة البوست سكريبت أو الـ بي دي إف هى اللغات المثلى ووسيلة التخاطب المتعارف عليها بين أجهزة الكمبيوتر والطابعات المتصلة بها وخصوصآ مع تلك الأعمال المتصلة بعمليات النشر (والتى تشمل مراحل صف الحروف ، والتصميم ، والتعامل مع الصور ، وتنسيق الصفحات ، بالإضافة إلى برامج المونتاج الإلكترونى) وذلك لإعداد البيانات للطبع فى صورة ملفات بلغة البوست سكريبت ، حيث يمثل الملف فيها الشكل العام للصفحة بما تحويه من عناصر مختلفة (الصور والكتابة) .

وخلال مرحلة التسجيل الضوئى على  الأفلام بطابعات الليزر للأفلام ، فإنه يتم تحويل لغة وصف الصفحة إلى بيانات كودية مصممة على هيئة خريطة تحمل أوامر تنفيذ ثنائية Binary Code إلى طابعة الليزر وهو مايسمى ب Raster Bitmap طبقآ لمحتويات الصفحة ومواصفات الألوان المستخدمة فيها.

وتعتبر وحدة الريب  (RIP) Raster Image Processor هى الوحدة المسئولة عن تحويل البيانات الخاصة بالصفحة إلى خريطة توزيع الأوامر الثنائية .

ومن أهم مايميز وحدة الـ RIP  المستخدمة في أبوللو برينت ميديا

  • سرعة تنفيذ أعمال الفصل اللونى
  • إمكانية تخزين ملفات البيت ماب Raster Bitmap
  • إمكانية تحميل خطوط إضافية إلى وحدة الريب
  • توافر خاصية الرؤية المسبقة للأفلام على الشاشة قبل إرسالها للتصوير على الماكينة ، مما يعد كبروفة نهائية قبل إنتاج الأفلام

العمل بكفاءة مع الصور ذات التنسيقات المختلفة ،والتى يمكن إستخدامها فى أعمال التصميم والرسم المختلفة

المرحلة الثالثة : إنتاج الأفلام

حيث تقوم طابعة الليزر للأفلام بعد ذلك بتطبيق هذه الإشارات المستلمة من الـ RIP وتحويلها إلى نبضات ضوئية والتى تتحكم فى شعاع الليزر المستخدم ،وذلك من خلال وحدة طابعة الأفلام الطباعية Image setter ويقصد بها طابعات الليزر المتصلة بالكمبيوتر والتى يمكنها التسجيل المباشر على الفيلم الطباعى.

حيث تحتوى هذه الوحدة على العديد من الوحدات التي تضمن الحصول على فيلم ذو جودة مطابقة للمواصفات القياسية العالمية ،وتشمل نظام النقل ويشمل على عدد من الوحدات تضمن وصول الفيلم من الكاسيت الخاص به إلى منطقة التسجيل الليزري دون أى أخطاء أو حيود مما يضمن دقة التسجيل على الفيلم  ثم يلي ذلك وحدة المعالجة الكيميائية للأفلام لإظهارها كيميائيآ  وتثقيبها للوصول إلى مرحلة التسليم عبارة عن أفلام كاملة جافة جاهزة لإمكانية إنتاج الألواح الطباعية منها .